منتدى dreams2us

مرحبا بك فى منتدى DREAMS2US نرجو ان تستمتع معنا وتستفيد بوقتك هنا
تحياتى مدير المنتدى حسام حبشى


مرحبا بكم فى منتداكم العزيز DreaMs2uS وكل عام و انتم بخير بقدوم شهر رمضان المبارك و نسال الله ان يعمه علينا بالخير و الحسنات بنسيم الرحمة وعبير المغفرة اقول مبارك عليك شهر العتق من النارياصاحب السعاده وعمري انت وزياده اقترب شهرالعبادة عساك من عوادة وكل عام و انتم بخير حسام حبشى   

 المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=139856 - 100fm6.com


 المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=139856 - 100fm6.com

اللي اختشو ماتو منقول

شاطر
avatar
RAHMA
عضو لا مثيل له
عضو لا مثيل له

عدد الرسائل : 1929
العمر : 25
الموقع : http://dreams2us.ahlamontada.net
اعلام الدول :
مزاجى :
المهن :
الهوايه :
الاوسمه :
من اين علمت عن المنتدى..؟ :
دعاء منتدايات دريم :
وسام التفوق والتميز :
السٌّمعَة : 10
نقاطك يا عضو DREAMS2US : 1263
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

important اللي اختشو ماتو منقول

مُساهمة من طرف RAHMA في الأربعاء يوليو 07, 2010 3:53 pm

اين ذهب الحياء في هذا الزمان ؟ , لا اعرف ؟

لابد انه انتهي او اختفي او اصبح عمله نادره الوجود

فعندما تتجول في الشوارع تجد بعض الشباب والشابات

لا يعرفون شيئا عن شئ اسمه الحياء او احترام الذات

يرتدون ملابس شبه عاريه

ويتمايلون ويتراقصون في الشوارع بل تجد بعض الشباب

يضحكون ويصرخون ويصدرون اصواتا كالنساء لاستفزاز كل من يمر بالشارع بجوارهم

وتجد الفتاه تخرج من صرح علمي كبير كالجامعه

وهي ترتدي ملابس ملفتة للنظر وشبه عاريه

ويدها تطوق صديقها والعكس وتري ضحكات الفتايات

تملئ المواصلات والشوارع والطرقات فانظر لهن بكل استغراب

فالمفروض ان تكون نسبة الحياء والخجل عند الفتايات كبيره

واتسأل ماذا تقصد الفتاه من اظهار نفسها بهذه الصوره السيئه

التي يستنفرها معظم الشعب المصري المحترم

ومعظم الاجيال التي تربت علي الاصول والقيم والعادات والتقاليد

وكلام كتير لا يعترف به معظم شباب وشابات هذا العصر

سأروي لكم قصة حدثت امامي منذ فتره

فاثناء ركوبي مترو الانفاق

صعد مجموعه من الشباب والفتايات من محطة مترو جامعه القاهره

وبعد تحرك المترو وجدت الشباب يهرجون ويجلسون علي ارضية المترو

ويشدون الفتايات من ملابسهن ليجلسن الي جوارهن

وفتاه تجلس علي ارضية المترو وتمد ارجلها امامها

في مشهد يشمئز منه اي شخص ولا يليق بشباب وصلو للتعليم الجامعي

فنظرت لهم سيده عجوز كانت تجلس بالمترو ورأيتها تقول

" اللي اختشو ماتو "

فضحكت وقلت لها معكي حق ... لان هذه الكلمة تنطبق حاليا علي

واقع كثير من شبابنا والذين لا يجدون احراجا من اي شئ

وبعد رجوعي للمنزل بدأت ابحث عن اصل كلمة اللي اختشو ماتو

فعرفت انه كان هناك حماما للنساء وكان منتشرا بشده

خلال القرنين الماضيين بمصر وعدد من البلدان العربيه
... المهم ...
نشب في احد هذه الحمامات حريقا هائلا

فخرجت العديد من النساء مهرولات ولم يفكرن هل يرتدين شيئا ام لا

وخرجن عاريات من الحمام من اجل النجاة

وبقيت عدد من النساء رفضن الخروج من الحمام

وهن بملابس عاريه او عاريات وفضلن الموت علي الخروج بهذا الشكل المهين

...فماتو بالداخل ..

فكانت هذه القصه مثالا واضحا علي الحياء وانعدامه

ويجب الا تكون الصوره قاتمة امامنا فهناك دائما المثال السئ

والمثال الحسن فهناك ايضا الكثير من الفتايات

المحتشمات العفيفات المحترمات واللائي يراعين الله في كل خطوه يخطوها

ولا يغضبن الله فكن خير مثل للفتاه المسلمة

وانا أحمد الله انه ما زال الكثير من المسلمين محتشمين ومتمسكين بامور الدين

وهذه نعمة من عند الله و ان قلت الحشمة والحياء عند ضعاف الأيمان

الذين اثرت فيهم عادات الغرب .... فبالله عليكم يا مسلمين

انظروا للغرب لماذا لأياخدوا منا

رغم أن اتجاهنا نحو ديننا هو الأصح

فلتكن ثقتنا بانفسناء قوية لأيزعزعها الشيطان

اللهم احفظ جميع بنات المسلمين امين يارب العالمين
للمزيد من مواضيعي



_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 18, 2018 9:27 pm